x

Style selector


Choose background pattern:


Choose color sheme:

Click here
Click here
Click here
تعزيز الحراك المجتمعي لأبناء الشعب السوري في سياقي التعليم وسبل المعيشة
Aug 9, 2016

هناك اهتمام متزايد لتعزيز دور المجتمع المدني السوري سواء تلك العاملة في الداخل السوري أو في الشتات، وخاصة مع دخول الأزمة السورية، والتي تعتبر من إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية، عامها السادس. ومن ضمن استجابة المنتدى الإنساني لهذه الأزمة الإنسانية، فقد نظم المنتدى في إسطنبول في الفترة ما بين 5-7 ديسمبر 2015، مؤتمراً شمل ورشات عمل حضرتها العديد من المنظمات غير الحكومية السورية وغيرها من المنظمات العاملة في المنطقة، وركز المؤتمر على سبل تعزيز المجتمع المدني السوري في مجالي التعليم وسبل العيش. حضر الاجتماع ما يقارب 70 منظمة، وكانت فرصة لتبادل الحوار الشفاف وتبادل الخبرات وتنسيق البرامج المستقبلية، مع تسليط الضوء على ما تم إنجازه بنجاح خلال السنوات الخمس الماضية، والتخطيط للسنوات القادمة، بما يضمن تحسين الوضع الإنساني للاجئين السوريين والنازحين داخلياً. حمل الحضور كذلك لمحة الأمل نحو مستقبل سوريا بعد انتهاء الأزمة والاستقرار على المدى الطويل وتطوير المجتمع المدني. التوصيات خرج المؤتمر بعدة توصيات كان من أهمها تفعيل وإشراك المجتمع المدني السوري. وكانت التوصيات المقترحة من قبل المشاركين تعكس وجود نية وعزم على تشجيع المنظمات غير الحكومية السورية في تحديد أدوارها التكميلية من أجل:

  • تحسين مهارات الموظفين في المنظمات غير الحكومية والمتطوعين، وخاصة تلك العاملة في مجال توفير التعليم وسبل المعيشة.
  • استكشاف النهج الاستراتيجية والتعاون والتنسيق بين قطاعي التعليم وسبل العيش.
  • دعم المنظمات غير الحكومية لتقديم خدمات عالية الجودة، والتي تحافظ على النسيج والهوية الثقافية والتراث المجتمع السوري في وسط هذه الأزمة الإنسانية. وسوف يؤدي ذلك إلى:
    • زيادة الثقة في المنظمات غير الحكومية السورية.
    • زيادة فرص التمويل والقروض الحسنة.
    • زيادة التواصل مع المجتمعات المحتاجة.
    • تحسين فعالية داخل المجتمعات الأكثر حرمانا.
    • دعم من قادة المجتمع الجديد.
انقر هنا من أجل قراءة تقرير المؤتمر كاملاً. والجدير بالذكر أن المنتدى الإنساني قد تابع  تحقيق توصيات وأهداف المؤتمر، ففي الثاني من فبراير 2016، عقد المنتدى اجتماعاً آخر من المنظمات غير الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية العاملة في الشأن السوري، وذلك قبل انعقاد مؤتمر المانحين لسوريا والذي دعت إليه عدة حكومات من بينها الحكومة البريطانية. وكان الهدف من ذلك الاجتماع هو وضع بيان موحد لهذه المنظمات من أجل رفعها في مؤتمر المانحين. من أجل من المعلومات الرجاء الاطلاع هنا.