x

Style selector


Choose background pattern:


Choose color sheme:

Click here
Click here
Click here
في مؤتمر القمة الإنسانية العالمية

عقدت القمة الإنسانية العالمية، والتي تعتبر الأولى من نوعها على الإطلاق، في إسطنبول في يومي 23 و24 أيار/مايو 2016، وقد كانت دعوة عالمية للعمل أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة، السيد بان كي-مون، لتكون نقطة تحول كبرى في كيفية عمل المجتمع الدولي من أجل منع المعاناة الإنسانية وذلك بالاستعداد للأزمات والاستجابة لها.

اجتمع قادة العالم، من مختلف الحكومات ومسؤولي منظمات المجتمع المدني ورجال الأعمال، للنهوض بمسؤولياتهم تجاه شعوب العالم، والالتزام بالمضي قدما من أجل مستقبل أفضل للإنسانية، وذلك بالدفاع عن مبادئنا الإنسانية المشتركة واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع والحد من المعاناة البشرية.

ناقشت القمة العديد من المواضيع ذات الأولوية والأهمية، ونتج عنها مجموعة من التوصيات والمبادرات والالتزامات، والتي يمكنكم قراءتها في الرباط هنا.

(http://www.un.org/ar/conf/whs/resources.shtml

WHSNumbers-768x403

المنتدى الإنساني كان من المنظمات المدعوة لحضور القمة، وحضر الدكتور هاني البنا، رئيس المنتدى، الجلسة الافتتاحية للترحيب والتعريف بالمنظمات غير الحكومية، بدعوة كريمة من السيد ستفين أوبراين، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ في الأمم المتحدة.

بالإضافة إلى تناول بعض النقاط من جدول الأعمال الإنسانية للأمم المتحدة، تحدث الدكتور هاني عن أهمية ربط برامجنا وأعمالنا بما يدور في أرض الواقع وعن أهمية الشراكة والعمل معاً من أجل مستقبل زاهر. وفيما يلي ملخص من كلمته

:

“فلنكن متفائلين ولكن واقعيين في الوقت نفسه،

قبل ثلاث سنوات، لم يكن لدينا منصة، ولكن الآن لدينا هذه القمة التي تجمع الجميع. شكرا للأمم المتحدة، هذه القمة هي “قمة أحلامنا”.

حلمنا بأن نعمل معاً.

حلمنا بأن نبني معاً شراكة إيجابية بناءة بين الحكومات ومنظمات المجتمع المدني ورجال الأعمال والإعلام والأكاديميين.

حلم يسمح لنا بالتعبير عن آرائنا بحرية،

حلم يحارب الإرهاب والتطرف والتشدد وغيرها من أمراض المجتمع،

حلم يشمل الجميع في عائلتنا الإنسانية،

حلم بتكوين قيادة إنسانية شاملة،

حلم يكون فيه الجميع ضمن عائلة إنسانية واحدة،

حلم ننهي به جميع الصراعات،

حلم نبني به مستقبل أبنائنا،

حلم ننقذ به الإنسانية ونبني به مجتمعنا، معاً،

ولكن قبل ذلك، علينا أن نعتذر لأبنائنا في سوريا والعراق واليمن والصومال وجمهورية الكونغو وجنوب السودان وغيرها من الأماكن، ونخبرهم أننا لن نخذلهم مرة أخرى!”

13307220_10153700854073087_6301086254461031161_n-768x512