x

Style selector


Choose background pattern:


Choose color sheme:

Click here
Click here
Click here
ورشات للمساعدة على تحقيق الاستقرار المؤسساتي

إيماناً منا بأهمية العمل المؤسساتي في تطوير المنظمات غير الربحية وحرصا على ممارسة دوره في مجال التنمية الاجتماعية وتطوير عمل المؤسسات الغير ربحية , والوصول لفئاتها المستهدفة بطرق أكثر فعالية  

أقام اتحاد  منظمات المجتمع المدني السوري بتعاون مع المنتدى الانساني اليوم تاريخ 3 نوفمبر 2016 سلسلة من ورش العمل التي تستهدف تطوير أداء العاملين في المؤسسات والجمعيات والمنظمات الإنسانية غير الربحية  والهيكلة المؤسسية ووضع الاستراتيجيات الطويلة الأمد للمؤسسات

استمرت جلسات ورشات العمل لمدة  8 ساعات مقسمة على فترتين :

الفترة الصباحية  في قاعة محاضرات المركز الرئيسي للاتحاد في إسطنبول من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الواحدة ظهراً

والفترة المسائية في قاعة المؤتمرات في فندق غراند أنكا من الساعة الثالثة بعد الظهر حتى الساعة السابعة مساء

حضر ورشات العمل ممثلين عن ثلاثون  مؤسسة من أهم المؤسسات العاملة في المجال الإنساني والإغاثي والتنموي والتي تنضوي في اطار الشبكات والاتحادات والاجسام التنسيقية  .

افتتح الورشات الدكتور محمد سعيد المدير التنفيذي في الاتحاد بكلمة رحب فيها بالسادة الحضور ومن ثم بدأت ورشات العمل بمحاضرتين أساسيتين : المحاضرة الأولى ألقاها الدكتور طارق عفيفي وكانت بعنوان ” الحوكمة والهيكلة المؤسسية ووضع الاستراتيجيات “

14947897_10154098845803087_2139311329326632417_n

عرف فيها عفيفي ” الحوكمة “على أنها  مجموعة نظم و قوانين  وقرارات تحكم العلاقات بين الأطراف الاساسية في المؤسسة (أعضاء مجلس الادارة ، الادارة التنفيذية …الخ) بهدف تحقيق الشفافية والمساءلة والتأكد من أن المؤسسة تعمل بفعالية علي تحقيق أهدافها واستراتيجياتها

وتحدث العفيفي عن أهداف الحوكمة من الشفافية إلى المساءلة فالمسؤولية فتوزيع مهام

وأكد على أهمية تعزيز شفافية المؤسسات وإداراتها , ومساءلتها أمام ذوي الشأن ، وهي نظام متكامل لقياس مدى التزام المؤسسات الإنسانية بالنظم والقوانين .

ثم خصص عفيفي وقت في نهاية المحاضرة للإجابة على تساؤلات الحضور

img_9543

المحاضرة الثانية  : ألقاها الدكتور هاني البنا وكانت بعنوان ” تجاوز الصعوبات للوصول الى الاستقرار المؤسساتي  .

تحدث البنا فيها عن أنواع الصعوبات التي تعترض عمل المؤسسات وذكر منها :

  • الصعوبات الإدارية والتنظيمية
  • الصعوبات القانونية والسياسية
  • الصعوبات مالية
  • المعوقات بشرية

ثم بدأ البنا بشرح مفصل لكل أنواع الصعوبات التي تعترض عمل المؤسسة وقدم مقترحات وحلول لكل نوع من هذه الأنواع .

ويعد الاستراحة انتقل الحضور إلى قاعة المؤتمرات في فندق غراند أنكا لتبدأ ورشات العمل على شكل مجموعات :

ورشة العمل الأولى أدارها الدكتور سيد زناري  والدكتور هاني البنا  بعنوان “اليتيم كفالة وكرامة”

تم من خلالها تمناقشة عدة تقاط : 1- تعريف اليتيم والكفالة .

2- والسن المناسبة للكفالة

3- المشاكل المتعلقة ببرامج كفالات الأيتام

4- النسب الإدارية والمالية المثلى لكفالة اليتيم 

5- تقييم احتياجات اليتيم وكيفية التعامل مع اليتيم بطريقة تحفظ كرامته  

6- مناقشة مشاريع كفالة نوعية مميزة  للأيتام – كفالة تعليمية مثلا

img_9595

والورشة الثانية أدارها الدكتور طارق عفيفي  بعنوان ” فهم استراتيجيات إزالة المخاطر وتقييم النتائج والآثار المترتبة على المنظمات الإنسانية من الوصول إلى التمويل

وتم من خلالها مناقشة الصعوبات التي تواجهها الجمعيات الخيرية في ظل سياسة إزالة المخاطر التي تنتهجها المؤسسات المالية الدولية  وتم طرح أمثلة واقعية  على تلك الصعوبات كـ : 11- إغلاق بعض الحسابات للمؤسسات من قبل البنوك

2- تأخير بعض التحويلات وتجميدها من قبل البنوك بدون أسباب

3- تأخير وصول الأموال إلى المؤسسات من قبل الجهات المانحة

4-رفض البنك الوسيط إتمام إجراءات التويل  5- سلطة البنوك المحلية 

وتم ذكر العديد من الصعوبات التي تواجه الجمعيات الإنسانية مع طرح أمثلة واقعية على هذه الصعوبات

 ومن ثم انتقل المدرب إلى دراسة هذه الصعوبات ووضع الحلول لها وطلب من الحضور تقديم مقترحات للحلول .

ولفت في ورشات العمل التفاعل الكبير للحضور مع هذه الورشات ومع أسلوب المدربين الشيق في طرح الأفكار والمعلومات بأسلوب منهجي “استفهامي تحليلي  استنتاجي دقيق ” ولما فيها أيضا من غزارة وعمق في المعلومة

وفي نهاية ورشات العمل شكر الدكتور هاني البنا والدكتور عفيفي الحضور على التفاعل الكبير ضمن ورشات العمل مثمنا استمرارهم في حضور ورشات العمل لساعات طويلة مما يؤكد حرصهم على الاستفادة من الورشات ..

وبدورهم شكر الحضور أيضا المدربين القديرين البنا وعفيفي على الأسلوب الرائع في طرح الأفكار والمعلومات والخبرات التي قدموها ضمن الورشات

كما شكر الحضور اتحاد منظمات المجتمع المدني السوري على هذه الورشات القيمة  والغنية وعلى هذه الدعوة الكريمة لأسماء كبيرة في مجال العمل الإنساني كالدكتور بنا والدكتور عفيفي , متمنين من الاتحاد الاستمرار في سياسته التدريبية الداعمة للمؤسسات والاستمرار في اختيار مواد قيمة كالتي تم العمل عليها اليوم .